مونديال قطر 2022

هل يكون كأس العالم هو المحطة الأخيرة في إنجازات قطر؟

أكد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المنظمة لنهائيات كأس العالم 2022، أن المونديال لن يكون المحطة الأخيرة في إنجازات قطر.

وحل الذوادي ضيفاً على برنامج “للقصة بقية” على قناة الجزيرة في لقاء حصري تناول فيه مجموعة من التحديات التي واجهت مشروع الاستضافة العربية لكأس العالم.

وشدّد الأمين العام على أن مونديال قطر 2022 لن يكون المحطة الأخيرة في إنجازات قطر، وأنه ما زال هناك الكثير من ما ستقدمه قطر، ووجه رسالة للجماهير العربية بأن البطولة هي بطولتهم وفي خطابه للجماهير العالمية دعاهم لخوض تجربة تاريخية هي الأولى من نوعها والتخلي عن الصورة النمطية المزروعة في العقلية الغربية فالشعب العربي أكثر بكثير من “ألف ليلة وليلة”.

وكشف الذوادي في حواره أن فريق العمل القطري الذي حمل ملف الاستضافة في مطلع عام 2010 كان جديداً على عالم كرة القدم الدولي ولم يكن معروفًا وكان يتعرض لنوع من الاستهزاء.

وأكد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث أن مجتمع كرة القدم الدولي لم يأخذ المشروع القطري على محمل الجدّ، وكانوا يعتقدون أن قطر تريد تقديم ملف الاستضافة لمجرد التقديم فقط،  فبالنسبة لمجتمع كرة القدم كانت فكرة استضافة دولة عربية أكبر حدث رياضي هو محض خيال ومن سابع المستحيلات.

وأشار الذوادي إلى أنّ ملف الاستضافة كان منذ اللحظة الأولى ملفا عربيا بالدرجة الأولى وشرق أوسطي قطري، وأن من أوائل زيارات فريق العمل في شهر أبريل 2010 كانت لبيروت لعرض الملف القطري على وزراء الرياضة العرب تعزيزا لمفهوم بطولة عربية وأنه قد آن الأوان للوطن العربي أن يكون موجوداً في استضافة الأحداث الكبرى العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: