مونديال قطر 2022

حسابات وحظوظ المنتخبات العربية في التأهل للدور الثاني من كأس العالم

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عبر موقعه الرسمي، عن وضعية كل المجموعات، وفرص المنتخبات في التأهل للدور الثاني من نهائيات كأس العالم 2022، مع انطلاق منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول، حيث ضمنت منتخبات فرنسا والبرتغال والبرازيل فقط التأهل.

وتسعى 3 منتخبات عربية للتأهل للدور ثمن النهائي، وذلك بعدما خسر منتخب قطر فرصه في التأهل منذ الجولة الثانية، عقب خسارته ضد منتخب السنغال وهزيمته ضد الإكوادور.

ويخوض منتخب تونس، اليوم الأربعاء، مباراة حاسمة من أجل التأهل للدور الثاني عندما يواجه المنتخب الفرنسي، وسيكون “نسور قرطاج” الذين يملكون نقطة واحدة في رصيدهم، مطالبين بالانتصار على “الديوك”، وأي نتيجة غير الفوز ستقصيهم آلياً، وحتى عند الانتصار فإنّ منتخب تونس سينتظر نتيجة مواجهة الدنمارك وأستراليا.

ففي حال انتصر منتخب أستراليا الذي يملك 3 نقاط على الدنمارك، فإنّ تونس ستودع المونديال رسمياً، أما في حالة نهاية اللقاء على نتيجة التعادل، فإنّ المنتخب التونسي سيتأهل باعتبار فارق الأهداف بما أنّ أستراليا سجلت هدفين وقبلت أربعة أهداف، بينما لم تسجل تونس أي هدف وقبلت هدفاً وحيداً.

وفي حال انتصر منتخب الدنمارك الذي يملك نقطة واحدة، فذلك يعني أنه سيتعادل في عدد النقاط مع تونس، وبالتالي فإنّ فارق الأهداف سيكون حاسماً، ولهذا فإنّ أفضل نتيجة لتونس هي الفوز على فرنسا، ونهاية مواجهة الدنمارك وأستراليا بتعادل.

ويخوض منتخب السعودية مباراة قوية في المجموعة الثالثة ضد المكسيك، ويضمن الفوز للسعودية التأهل آلياً دون انتظار نتيجة لقاء الأرجنتين وبولندا، أما في حال تعادُل السعوديين مع المكسيك فإنّ انتصار بولندا على الأرجنتين يضمن تأهلهم، وفي حال انتصرت الأرجنتين على بولندا، وتعادُل السعودية، فإنّ فارق الأهداف هو الذي سيحسم المركز الثاني بين السعودية وبولندا.

وفي حال انتهت المباراتان في هذه المجموعة على نتيجة التعادل، فإنّ منتخب السعودية سيُغادر البطولة بما أنه قبل 3 أهداف وسجل هدفين، بينما سجلت الأرجنتين التي تملك أيضاً 3 نقاط، 3 أهداف وقبلت هدفين.

أمّا منتخب المغرب، الذي يملك في رصيده 4 نقاط في المجموعة السادسة، فسيواجه المنتخب الكندي، غداً الخميس، ويكفيه التعادل للتأهل رسمياً للدور المقبل، دون انتظار نتيجة مواجهة بلجيكا وكرواتيا، كما أنّ الانتصار يضمن له بنسبة كبيرة المركز الأول، خاصة في حال فوز بلجيكا أو تعادلها.

أما في حال الهزيمة ضد كندا، فيمكن للمغرب التأهل في حال لم تخسر بلجيكا من كرواتيا، أما في حال تعادل بلجيكا وكرواتيا فيجب ألا يخسر منتخب المغرب بفارق كبير، وهذه الفرضيات تضع “أسود الأطلس” في الدور الثاني بنسبة كبيرة للغاية، حيث يبدو المنتخب العربي قادراً على التأهل متصدراً نظراً لأنّ منافسه الكندي ودّع البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: