مونديال قطر 2022

ثأر فرنسي عمره 40 عاماً يلوح في أفق مونديال قطر

بعد مرور 40 عاما على لقائهما الوحيد في كأس العالم، يعود منتخب فرنسا لمواجهة نظيره البولندي في المونديال من جديد.

وستكون حملة المنتخب الفرنسي للدفاع عن لقبه على المحك، حينما يلاقي بولندا على ملعب (الثمامة) غدا الأحد، في دور ال16 بكأس العالم.

وتبدو جميع الأوراق الرابحة التي يمتلكها منتخب فرنسا حاليا جاهزة لمواجهة بولندا، بقيادة كيليان مبابي وعثمان ديمبلي وكينجسلي كومان وأنطوان جريزمان.

ولن تكون مواجهة منتخب بولندا، الذي يعود للظهور في الأدوار الإقصائية للمونديال للمرة الأولى منذ نسخة 1986 في المكسيك، سهلة على المنتخب الفرنسي.

وتخطى المنتخب البولندي الدور الأول للمرة الخامسة في تاريخه بكأس العالم، بعدما احتل المركز الثاني في مجموعته برصيد 4 نقاط.

والتقى المنتخبان في 16 مباراة من قبل، ما بين رسمية وودية، حيث كانت الأفضلية للمنتخب الفرنسي الذي حقق 8 انتصارات، فيما فازت بولندا في 3 لقاءات، وخيم التعادل على 5 مواجهات.

ورغم ذلك، فقد حسم المنتخب البولندي المواجهة الوحيدة التي جرت بينهما في كأس العالم لصالحه، حينما تغلب 3/2 على فرنسا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، بنسخة 1982 في إسبانيا.

وستكون هذه المواجهة الأولى بين المنتخبين منذ لقائهما الودي الأخير، الذي أقيم في 9 حزيران/يونيو 2011 وانتهى بفوز فرنسا (1-0)..

يذكر أن الفائز من هذا اللقاء، سيلتقي السبت القادم في دور الثمانية مع المتأهل من مباراة إنجلترا والسنغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: