رياضة محلية

الرسالة تكرم صحافييها العاملين في تغطية كأس العالم بحضور هنية

كرّمت مؤسسة الرسالة للإعلام صحافييها الذي عملوا على تغطية كأس العالم مونديال قطر 2022، تقديراً لجهودهم الكبيرة في مواكبة ومتابعة ونقل فعاليات ومباريات المونديال عبر الموقع الرياضي الرسالة سبورت والمنصات الرياضية الخاصة بالرسالة.

والمكرمون هم: الصحفي الرياضي علاء شمالي موفد الرسالة في الدوحة لتغطية المونديال، والصحفي محمد شاهين والصحفي عبد الله شهوان.

وجاء التكريم بحضور عبد السلام هنية الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، حيث عقدت الرسالة لقاء تحدث فيه عن الحضور الكبير للقضية الفلسطينية، وما أحدثه المونديال من ضربة كبيرة لكل ما سوقه الاحتلال حول التطبيع مع الدول العربية.

ووصف هنية كأس العالم بـ”المونديال الفلسطيني بامتياز”، مشيدا بالاهتمام القطري بالكرة الفلسطينية والحضور الفلسطيني في كأس العالم.

وقال هنية إن “فلسطين موضع افتخار حقيقي لدى الدولة المضيفة للمونديال، وانعكس ذلك على مدى اهتمامها بالحضور الفلسطيني في كل فعاليات كأس العالم”.

وأكد إنه سيجري العمل على افتتاح نصب تذكاري في مدينة غزة يخلد المونديال تكريماً لقطر على دورها.

وأوضح هنية أنّ النصب سيعبر عنه بكأس العالم يحمل علم فلسطين، كتعبير عن التقدير لما تضمنه المونديال من إعلاء قيمة التضامن مع القضية الفلسطينية.

مونديال فلسطين

وقال هنية إن الجاليات الفلسطينية شكلّت حملة “حلم”، إلى جانب إطلاق حملة “ليش هيك”، مع تحضيرات شعبية واسعة لإبراز الكوفية والأعلام الفلسطينية.

وأضاف: “الهدف الأسمى الذي وضعته صوب أنظاري طيلة السنوات الماضية، هو تمثيل فلسطين بوفد كبير يعبر عن الروح الأخوية التي تجمع قطر مع القضية الفلسطينية”.

وأكد أن الدوحة استجابت مشكورة لهذه الجهود، “وشارك 120 فلسطينيا في وفد إعلامي ورياضي، وحوالي 1500 مواطن من غزة عبر بطاقات هيا الخاصة بالمونديال”.

وتابع: “أبدعت الجالية الفلسطينية في تمثيل الكوفية الفلسطينية بأشكال مختلفة، حتى بدأ يرتديها عشرات الآلاف من الشعوب المشاركة بالمونديال”، مشيرا إلى أنّ كأس العالم كشف زيف التطبيع مع الاحتلال: “رأينا كيف كان يهرب إعلاميو ومراسلو الكيان من إجراء المقابلات، نتيجة ردة فعل الشعوب”.

ورصد هنية ملاحظاته للمونديال، مشيرا إلى أنّ قطر قدمت رسالة العرب والمسلمين في أبهى وأبهج صورة للعالم، وأكدت أن العرب لديهم إمكانيات قوية في تنظيم الأحداث الكبرى، بطريقة تبهر العالم على قاعدة القوة والقدرة.

وأكد أن الدوحة قدّمت رسالة سامية عن الإسلام في هذا المونديال، علاوة عن تقديمها رسالة حضارية لأهمية الأمة وقيمها، “وفرضت إرادة العرب بالقوة الناعمة”.

وأوضح أنّ المونديال كشف فهم إدارة الخبرة في قطر، قائلاً: “استندت على كل ذي لب وخبرة في المجالات المختلفة، وتعاملت مع العالم برمته بخبراته، ذلك كله كان حاضرا منذ البداية حتى النهاية”.

وذكر أن الشعب المغربي قدّم صورة حقيقية حول التضامن العربي الحقيقي مع القضية الفلسطينية.

أما فلسطينيا، يقول هنية، نجحت فلسطين في أن تشارك بوفد كبير من غزة والضفة والداخل المحتل والشتات، على صعيد الإعلام وتكريم نجوم كرة القدم، وتغطية كاملة لهذا الوفد لوجستيا”.

الرياضة بغزة

في السياق، أعرب هنية عن أمله بانعكاس الحالة الناتجة عن المونديال على واقع الرؤية الشاملة للرياضة بغزة.

وكشف هنية عن رؤية يجري إعدادها، تهدف لتقليص عدد الأندية البالغ 56 فريقا، ورفع قيمة المساهمة في دعم الأندية التي يعاد تشكيلها.

وقال إن المونديال القطري أضفى وجهة نظر إيجابية تجاه دور وأهمية الرياضة في غزة، في ظل مزاحمة القضايا اليومية للمواطن في غزة.

وأوضح أن الرياضة والسياسة متلازمتان، “فقد كشف المونديال الازدواجية الغربية تجاه التعامل مع القضايا الدولية، وقد كان سابقا يحرّم التعاطف مع القضية الفلسطينية، خلافا لسلوكها تجاه قضايا أوكرانيا وروسيا”.

a6675b24-d268-4027-a9d0-33a2a074c452.jfif

ac77f7e9-53bb-49b7-a64d-7c0220bf74bd.jfif

1ae3781b-6c71-4cf3-a42c-e0aba1420e91.jfif
7b1b70cb-e294-4180-a4f7-4af6deaa84ef.jfif

44bebda7-2103-442e-b799-5a891f76fe42.jfif

d47eea96-f5b7-4864-8545-0d7c0af47ce8.jfif

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: