رياضة محلية

جماهير الشجاعية في بيان تهديد: فكروا ألف مرة قبل عودة الدوري

أصدرت جماهير الشجاعية بياناً جديداً حول الأحدةث التي أعقبت مباراة شباب رفح الأسبوع الماشي والتي كانت سبباً في تأجيل الجولة الحالية من المنافسة.

وأوضحت الجماهير في بيانها كل التفاصيل التي حدثت قبل وأثناء وبعد المباراة، متهمين أطراف عديدة بتعمد إيقاع الظلم عليهم.

وختمت الجماهير بيانها برسالة شديدة اللهجة أن رابطة المشجعين في حل من أمرها ولن تكون مسؤولة عن أي شيء يحدث في القادم، محذرة كل المسؤولين بالتفكير ألف مرة قبل عودة الدوري من حديد.

نص بيان جماهير الشجاعية كما ورد

بيان توضيحي صادر عن جمهور الشجاعية حول الأحداث المؤسفة بعد مباراة رفح.

▪️أولا : تُعد المباراة بيتية لشباب رفح وتم الترتيب لها من قبل إدارة النادى مع اتحاد الكرة والشرطة بوجود جميع الأطراف.

بحيث تم تغيير حكم قبل اللقاء قبل ساعات قليلة من موعدها !!

السؤال الذي يطرح نفسه ، من المسؤول ومن الجهة التي تواصلت مع لجنة الحكام ليتم تغييره حسب الأهواء الشخصية ؟!

هنالك بعض العاملين في الإتحاد تعمل لصالح نادً على حساب آخر ، عندما وصلتنا المعلومة قام رئيس النادي بصفته بالإتصال على رئيس لجنة الحكام الذي تهرب ولم يرد على المكالمة ! .

▪️ثانيًا : ما حدث بعد نهاية المباراة من أحداث مؤسفة تتحمل بعض منه قوة الشرطة المتواجدة لتأمين وحماية جمهورنا وكذلك الجزء الاخر يتحمله المستضيف خاصة جماهيره التي عندما إنتهى اللقاء تجمعت على مُفترق الكراج الشرقي بالمئات وتوجهت صوب مركز الشرطة المتواجد به جمهور ولاعبين الشجاعية، وقامو برشق الحجارة بشكل عشوائي داخل وخارج المركز مما تسبب بالعديد من الاصابات وتكسير زجاج جميع الباصات المتواجدة داخل مركز الشرطة .

▪️ثالثًا : ندين وبشدة الإعتداء على عضو مجلس الإدارة الأستاذ خالد ابو العطا من قبل بعض عناصر الشرطة الذين لم يحسنو التصرف مع الموقف على الرغم من تعريفه بنفسه لهم ولدينا العديد من الفيديوهات التي تثبت ذلك والعديد منها تم تداوله ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي وتم تقديمهم لقيادة الشرطة واتحاد كرة القدم لمحاسبة المخطئين.

▪️رابعًا : تفاجئنا بوجود عدد كبير من رجال الأمن المختلفة بين جمهورنا خلال اللقاء على عكس الفريق الأخر الذي لم يتواجد بينهم أحد على المدرجات ، على عكس ما تم الاتفاق عليه قبل اللقاء بيوم بحضور جميع الأطراف ، وعلى الرغم من ذلك تعاونا معهم حتى نهاية اللقاء خاصة وأن القانون المعمول به في كرة القدم يمنع تواجد الشرطة بين الجماهير على المدرجات ، الأمر الذي حدث لأول مرة على عكس ما يتم التعامل به عندما يتواجد أي فريق في ضيافتنا على ملعبنا البيتي بعدم وجود رجال الآمن بين الجماهير وحسن تعاملهم في ملعبي اليرموك وفلسطين مع الجمهور .

▪️خامسًا : بخصوص ما تم تدواله بأن جمهورنا من قام بالإعتداء على بعض المحلات والمارة هوا عارً عن الصحة، ما حصل عندما إمتلئت باصات الجماهير رفض رجال الشرطة خروجنا من المركز ولا ندرى سبب ذلك، وفي المقابل تم خروج جماهير الفريق الأخر والتجمع كما أسلفنا وقاموا برشقنا داخل وخارج المركز وأثناء سير الباصات في الطرقات الأمر الذي تسبب بأذى بليغ للباصات وبعض المحلات التي كانت تسير من أمامها من تدافق الحجارة وتم نشر العديد من الفيديوهات التي تثبت ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك تقديمها للإتحاد وقيادة الشرطة.

يظنون ان الشجاعية يمكن أن تسكت على حقها وعلى الظلم الذي تعرضت له قبل المباراة واثنائها وبعدها.. من تغيير الحكم بمؤامرة من اتحاد الكرة وهو ما ظهر اثناء المباراة من عدم احتساب الحكم الخائف لركلة جزاء للشجاعية وعدم طرد لاعب شباب رفح الذي عرقل لاعبنا محمود سلمي وهو منفرد بالمرمى وحتى قناة أمواج لم تذكر هذه الحالة في الفقرة التحكيمية في تصرف مشبوه، الى اعتداء الشرطة على عضو مجلس الإدارة والجماهير وتكسير الباصات والسيارات الخاصة بالشجاعية أثناء وجودها في مقر مركز الشرطة برفح.

هذا الغل والحقد والظلم ضد الشجاعية من هذه الجهات اصبح واضحا وجليا لكل الاطراف .

وننصح اتحاد الكرة الذي يعمل لصالح نادي بعينه ان يفكر الف مرة قبل عودة الدوري قبل تعديل المسار واحقاق الحق ورد الظلم الكبير على الشجاعية.

🔻وأخيرًا :وضعنا الجميع فى صورة الحدث منذ البداية وتم التواصل مع الجهات المختصة عبر الطرق القانونية منها المجلس الأعلى للرياضة وقيادة الشرطة الفلسطينية وإتحاد كرة القدم والفصائل الفلسطينية.

ونؤكد للجميع بأن رابطة مشجعين نادي اتحاد الشجاعية هي الآن في حلْ كامل ، وهي غير مسؤولة عن أي أحداث قادمة في أي من الملاعب الفلسطينية.

اللهم إنا بلغنا اللهم فأشهد

جمهور الشجاعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: