رياضة ضد التطبيعرياضة محلية

جماهير أوروبية وعربية تتضامن مع الأقصى وفلسطين

 

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مشاهد التضامن التي ظهرت في بعض الملاعب التركية والمغربية تزامناً مع الأحداث التي تجري في المسجد الأقصى وفلسطين.

وقام جمهور فريق غلطة سراي التركي بمبادرة خلال مباراته أمام فريق إسطنبول باشاك شهير في كأس تركيا لكرة القدم، رفع خلالها الجمهور لافتات تضامنية كبيرة مع فلسطين.

وعبّرت المبادرة عن تضامن الجمهور التركي مع الشعب الفلسطيني والتنديد بالأحداث التي تشهدها القدس والمسجد الأقصى في الأيام الأخيرة.

ورفعت الجماهير لافتة كبيرة مكتوبة باللغة التركية تقول: “إذا لم تكن القدس حرة، فإن العالم أسير”، في موقف ليس غريباً على الجماهير التركية لاتي توصل دائماً رسائل دعمها لفلسطين.

وفي نفس السياق تضامنت الجماهير المغربية مع المسجد الأقصى ضد الأحداث التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قمع المعتكفين خلال ليالي شهر رمضان المبارك.

ورفعت الجماهير المغربية خلال مباراة كرة قدم لافتة كبيرة كُتب عليها: “في شهرك العظيم نسألك يا الله النصرة لفلسطين”.

ويأتي هذا الموقف امتداداً لكثير من المواقف من الجمهور المغربي الداعم للقضية الفلسطينية من جهة والرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى.

بدوره واصل المعلق الجزائري حفيظ دراجي مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية بالتعليق على الأحداث التي شهدها المسجد الأقصى ضد المعتكفين فيه قائلاً: “لو حدث هذا في كنيسة أو معبد في أي مكان في العالم لقامت الدنيا ولم تقعد، وندد بها العربي والعجمي والأمم المتحدة وكل منظمات حقوق الإنسان”.

ووصف دراجي اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بالوحشية، مشيراً إلى أن ما الأحداث في الأقصى لا يندد بها حتى من طبعوا وخنعوا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: