دولية

خطأ تحكيمي فادح يهدد ريال مدريد

كشف تقرير صحفي إسباني عن خطأ تحكيمي فادح خلال مواجهة ريال مدريد وخيتافي، مساء أمس السبت، ضمن منافسات الجولة 34 من الليجا، على ملعب الملكي “سانتياجو برنابيو”.

وفاز ريال مدريد على خيتافي بهدف نظيف سجله ماركو أسينسيو في الدقيقة 74 من عمر المباراة.

وأشارت صحيفة “آس” الإسبانية، إلى وقوع حكم المباراة مارتينيز مونويرا في خطأ أنقذ ريال مدريد من اللعب بـ 10 لاعبين.

وأوضحت: “كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد، قرر الدفع بأودريوزولا بدلا من أسينسيو، في الدقيقة 84 وبالفعل غادر اللاعب الإسباني أرض الملعب”.

وأضافت: “لكن في تلك اللحظة، تعرض كامافينجا للإصابة وطلب التبديل، فعاد أسينسيو للملعب، وأصبح التغيير بين أودريوزولا وكامافينجا، بإذن من حكم المباراة”.

وأكدت أنه كان يتوجب على الحكم مارتينيز مونويرا منع عودة أسينسيو للملعب، وأن يكمل ريال مدريد المباراة بـ 10 لاعبين، وفقا للمادة 3 من قانون اللعبة.

وبينت “آس” نص المادة المشار إليها فكتبت: “يكتمل التغيير عندما يدخل البديل إلى أرض الملعب. ومنذ هذه اللحظة يصبح اللاعب المغادر بديلا، ومن يدخل الميدان لاعبا، ومن ثم يمكن استئناف المباراة”.

وأفادت بأنه “من الصعب اعتبار ما حدث بمثابة انحياز فاضح لمصلحة ريال مدريد، وفي الوقت نفسه ما يزال بإمكان خيتافي التقدم باستئناف لدى اللجنة الفنية للحكام”.

ووفقا لصحيفتي “سبورت” و”موندو ديبورتيفو” المعروفتين بميلهما لبرشلونة، يجب أن تكون هناك شكوى من خيتافي نفسه أو من أي نادٍ آخر أمام لجنة المنافسات بالاتحاد الإسباني قبل يوم الثلاثاء الساعة 2:00 ظهرًا، بشأن تلك الواقعة.

وأشارت الصحيفتان إلى أنه وفقا لأحكام المادة 79 من قانون الانضباط، إذا تقدم أي نادٍ بشكوى، سيخسر ريال مدريد المباراة بنتيجة (0-3) مع توقيع غرامة مالية على النادي تصل إلى 10 آلاف يورو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: