مونديال قطر 2022

العويران يدخل تاريخ كأس العالم في 11 ثانية

كانت 11 ثانية كافية، ليدخل الدولي السعودي السابق سعيد العويران، تاريخ كأس العالم من أوسع أبوابه، فهي المدة الزمنية التي استغرقها لتسجيل هدفه الشهير في مرمى بلجيكا، وحجز به مقعدًا للأخضر السعودي في دور الستة عشر من مونديال أمريكا 1994.

ويتذكر السعوديون بالفخر هدف لاعبهم الدولي، والعالم ينتظر نسخة جديدة من كأس العالم لكرة القدم، تقام لأول مرة في دولة عربية وفي المنطقة الخليجية، وبتواجد المنتخب السعودي في المشاركة السادسة له بالمونديال .

كان السعوديون لا ينتظرون الكثير من منتخبهم عندما تأهل للمونديال لأول مرة في تاريخه، وذلك في نسخة أمريكا 1994، واعتبروا أن مجرد الوصول لتلك النهائيات يكفي، لكنهم فاجأوا العالم بالمستوى وبالتأهل لدور الستة عشر.

وحمل سعيد العويران بهدفه التاريخي الأخضر السعودي من دور المجموعات إلى دور الستة عشر في إنجاز، مازال حتى الآن أفضل ما حققه الأخضر السعودي في كأس العالم لكرة القدم.

قصة الهدف بدأت عندما كانت الهجمة لصالح المنتخب البلجيكي،  لكن محمد عبد الجواد قطع الكرة على مشارف منطقة الجزاء ومررها للعويران الذي نجح بمراوغة عدة لاعبين بلجيكيين، ووضع الكرة بطريقة مميزة في الشباك عند الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء.

وتُقدر المسافة التي قطعها العويران في ذلك الهدف ما يقارب الـ70 متراً في 11 ثانية ليفوق ما قطعه الأرجنتيني دييجو مارادونا صاحب الهدف الأجمل في تاريخ كأس العالم، حيث جرى دييجو مسافة 60 متراً قبل أن يسجل في شباك المنتخب الإنجليزي في مونديال المكسيك عام 1986.

وكان هدف العويران هو الأول الذي يهز شباك المنتخب البلجيكي في تلك البطولة وتسبب في إقصائه من المنافسة وصعد بالأخضر إلى الدور الثاني الذي غادره بعد ذلك بعد الخسارة أمام السويد بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد اختار هدف العويران كأجمل هدف في البطولة، كما تم اختياره واحدا من أجمل الأهداف التي تم تسجيلها في تاريخ كأس العالم ونال من خلاله اللاعب شهرة عالمية واسعة حينما تصدرت لقطة الهدف والاحتفالية به عناوين العديد من وسائل الإعلام وأصبح حديث جماهير الكرة في كل مكان بامتياز.

واستحق العويران جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا عام 1994 بعد ذلك الهدف، بالإضافة لمساهمته الفاعلة في الظهور المشرف للمنتخب السعودي في تلك البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: